ولقاهم نضرة و سرورا

وَ (سُرَّ) الرَّجُلُ عَلَى مَا لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ فَهُوَ (مَسْرُورٌ) . فكيف كان جزاؤهم، لقد أبدل الله خوفهم أمنا ونعيما (فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا) لقد كان الجزاء ظاهرا وباطنا، سرورا يملأ نفوسهم وجمالا ونورا

2023-01-28
    هيئة المحاسبين السعوديين
  1. كما انضوى تحت هذه الجمعية من
  2. الصفحة ( 5)
  3. سورة Sura النور An-Noor
  4. 9K likes